كشف أثري بالصدفة.. مفاجأة لجنود أوكرانيين أثناء حفر الخنادق

واكتشف “اللواء 126” في الجيش الأوكراني المكلّف بالدفاع عن أوديسا، قطعا أثرية تعود للقرن الثالث الميلادي، بينما كان يشيّد تحصينات وخنادق دفاعا عن المدينة الساحلية التي تتعرض لصواريخ روسية.

وضمت القطع الأثرية التي عثر عليها جرارا كانت تستخدم في تخزين البضائع السائلة أو الجافة، حسبما ذكرت وكالة أنباء “يونايتد برس إنترناشونال”.

ويقول باحثون إن شكل الجرار الطويلة ذات العنق كان شائع الاستخدام في المستوطنات الرومانية واليونانية والبيزنطية القديمة.

وبحسب موقع “هيريتيج ديلي”، فإن هذه الجرار تعود إلى ما بين القرنين الثالث والرابع الميلادي، عندما كانت أوديسا مستوطنة رومانية تعرف باسم “أوديسيس”.

ونظرا لظروف الحرب الدائرة في أوكرانيا، لم يتمكن علماء الآثار من توثيق موقع الاكتشاف، واكتفى “اللواء 126” بتسليم القطع للعاملين في متحف أوديسا.

وتشير تقديرات منظمة الأمم المتحدة للتربية والعلم والثقافة (يونسكو)، إلى تضرر حوالي 127 موقعا أثريا أو ثقافيا أوكرانيا، بما في ذلك المباني الدينية والتاريخية والمتاحف والآثار والمكتبات، منذ بدء العملية العسكرية الروسية في 24 فبراير الماضي.