الهند تستعرض قوتها العسكرية في عيدها الوطني

واقتصر عدد الحاضرين على أربعة آلاف شخص وجلس ضيوف رفيعو المستوى على مسافة بعيدة نسبيًا من بعضهم البعض التزاما بقواعد الحد من الفيروس. وأعلنت السلطات في الليلة السابقة أن الهند تجاوزت 40 مليون إصابة بكوفيد-19 منذ بدء الجائحة.

واستعرضت وحدات من الجيش والشرطة أمام رئيس الوزراء ناريندرا مودي، فيما لم يحضر أي ضيوف شرف بسبب الجائحة.

وتحيي الهند في 26 يناير يوم الجمهورية وبدء العمل بالدستور في العام 1950.

وقبل بدء العرض، وجّه مودي تحية للجنود الذين سقطوا في القتال، بعد أيام من عاصفة سياسية أثارتها حكومته بنقل “الشعلة الأبدية” التي تحيي ذكرى الجنود. وكانت الشعلة أضيئت قبل 50 عاما وقد تم دمجها الآن مع نصب تذكاري للحرب دُشّن في العام 2019.

وتعرقلت احتفالات يوم الجمهورية العام الماضي جرّاء تظاهرات عنيفة لمزارعين كانوا يحتجّون على إصلاحات زراعية تخلى عنها رئيس الوزراء فيما بعد.

واشتبك آلاف المزارعين الهنود مع الشرطة على بعد كيلومترات قليلة من العرض العسكري التقليدي. ومرت قوافل الجرارات في الطرقات الرئيسية في نيودلهي.