شبوة.. ومستجدات المعارك

واصلت وحدات ألوية العمالقة، الأحد 2 يناير 2022م، تقدماتها الميدانية في جبهات القتال غرب محافظة شبوة (جنوبي شرق اليمن) وسط معارك ضارية تخوضها مع مليشيات الحوثي الموالية لإيران.

وأفادت مصادر ميدانية، أن وحدات ألوية العمالقة الجنوبية المشكلة ضمن القوات المشتركة، شنت هجمات متواصلة على مواقع المليشيا الحوثية في جبهات بيحان.

وأضافت المصادر، إن وحدات ألوية العمالقة أحرزت تقدما ميدانيا وسيطرت على مفرق الحمى الواقع على مشارف النقوب بمحافظة شبوة بإسناد طائرات التحالف العربي.

وأوضحت أن المواجهات وضربات التحالف أسفرت عن مصرع وإصابة العشرات من عناصر المليشيا الإيرانية، وتدمير عدة أطقم وعربات ومصرع جميع من كانوا على متنها.

يأتي هذا فيما أعلنت النخبة الشبوانية “قوات دفاع شبوة” سيطرتها الكاملة على معسكر العلم الاستراتيجي وسط انهيارات واسعة في صفوف مليشيا الحوثي الإيرانية.

وبالتزامن شنت مقاتلات التحالف العربي مساء اليوم غارات استهدفت تعزيزات عسكرية لمليشيا الحوثي في مديرية بيحان غربي محافظة شبوة.

ووفقا للمصادر فإن طيران التحالف استهدف بغارتين تعزيزات حوثية في مفرق “الدهولي” على الخط العام الذي يربط بين مدينة العلياء مركز مديرية بيحان ومنطقتي النقوب والقنذع.

وأشارت المصادر الى أن القصف الجوي أوقع عددا كبيرا من القتلى والجرحى في صفوف المليشيا الحوثية، إضافة إلى تدمير عدد من الآليات العسكرية.

وكانت أعلنت ألوية العمالقة نجاح المرحلة الأولى من عملية إعصار الجنوب التي أطلقتها لتحرير مديرية عسيلان بمحافظة شبوة باستعادة مناطق ومرتفعات هامة أبرزها شميس والاخيضر وبلبوم وقبلي السليم بعد تحرير وتأمين وتطهير مديرية عسيلان.